أنواع إضطرابات الشخصية وسماتها

img

تتنوع إضطرابات الشخصية ومنها الشخصية الإعتمادية والسادية والأكتئابية والمازوخية والفصيمية والشكاكة وغيرها من الشخصيات التي تعاني من إضطرابات ويبنغي دراسة حالاتها منفردة وعلاجها، ونأت هنا لذكر العديد منها وهي:

 

  • الشخصية الإعتمادية: ويتصف صاحبها بصعوبة اتخاذه قرارا لوحده دون أن يرجع للآخرين لأخذ أرائهم ولا يعارضهم خوفا من فقدانهم.
  • الشخصية الأكتئابية: ينظر صاحبها نظرة سوداوية لمختلف الامور ويرفض القيام بأية أنشطة.
  • الشخصية السادية: وتتصف بتمتعها بأذية الآخرين وايقاع الأذ الجسدى والمعنوي علي الغير.
  • الشخصية المازوخية: وتتصف بتمتعها مع وقوع الأذى عليها من الغير سواء الجسدي أو المعنوي.
  • الشخصية الفصيمية: وهي التي تتصف بالعزلة عن الواقع والأبتعاد عن العلاقات الحميمة، وبرود المشاعر والأنفعالات.
  • الشخصية الشكاكة: وتتصف بالشك دون وجود داعي لذلك سوى ظنون لا تعتمد على حقيقة، ويعاني هذا الشخص من نعدام الثقة بالغير واحتمال عدم الأستمرارية مع أصدقائه وأهله، ولا ينسى أخطاء الغير في حقه ولا يسامحهم، ويربط الأحداث بعضها في بعض بشك كبير.
  • الشخصية الحدية: ويتصف صاحبها بالتطرف الشديد في الفكر والمفاهيم، ويوصف نفسه بالمثالية الشديدة ودائم التقلب، ويتصف في بعض الأحيان بالحب المفرط والبغض المفرط أيضا، وهو غير مستقر في مشاعره وأحاسيسه.
  • الشخصية التجنبية: يتصف بعدم الأختلاط مع الغير وهو في خوف دائم من الأنتقاد وشعوره بعدم الكفاءة لذا يلتزم الصمت دوما.
  • الشخصية الوسواسية: وتتصف بأنها دقيقة جدا في مختلف الأمور ولا تتمتع بمرونة كافية للتعامل مع الكل، وتبالغ في مثاليتها، وتتصف بالبخل.
  • الشخصية شبه الفصامية: يوصف بأنه غريب الأطوار ويعاني من إضطراب إدراك الواقع، وتكون أفكاره خيالية بعيدة كل البعد عن الواقع.
  • الشخصية النرجسية: يشعر صاحبها بالعظمة وأنه شخص مميز ولا يوجد مثيلا له، ويعد شخصا مبتزا ويحقق مصالحه الخاصة من مزايا الآخرين، ويسعى للمناصب بشكل قوي ليحقق أهدافه الخاصة وليس لمنفعة الناس.
  • الشخصية الهستيرية: وتنتشر بين النساء خصوصا، ويشعر الفرد منهم بالراحة عندما ينظر الجميع له، ويعتمد بالأخص على شكله في جذب الآخرين اليه ويريدون الثناء بدون القيام بأية أمر ذو فائدة تذكر.
  • الشخصية السيكوباتية: وهي التي لا تستطيع الألتزام بالأنظمة والضوابط المجتمعية ولا تخطط للمستقبل، وقد تفاجئك في تصرفاتها ولا تتعلم من أخطائها السابقة، ولا تندم على ارتكابها الأخطاء، وفي العادة يكون المجرمون من أصحاب هذه الشخصية.

مواضيع متعلقة

اترك رداً