عالج ضعف الانتصاب لديك بالموجات التصادمية

img

يبدأ ضعف الانتصاب عند الرجال بعد بلوغهم سن الخمسين من العمر، ويعد من الأمراض الشائعة في هذا العصر، كما وتزداد نسبة الأصابة به مع وجود أمراض أخرى كالسكرى وارتفاع الضغط في الدم ووجود أمراض القلب.

أسباب ضعف الانتصاب :

  • من أسباب ضعف الأنتصاب حدوث تصلب وانسداد في الشرايين، والتي تقوم بتغذية العضو الذكري بالدم، وهو م يعرف بضعف تروية القضيب.

ولوقت قريب كانت أساليب العلاج محدودة وهي عن طريق منشطات جنسية يتناولها المحتاج مثل “سيلدينافيل”، أو القيام بالعلاج عن طريق استخدام أجهزة تقوم بالشفط وعبر زرع دعامات في القضيب.

ولكن المشكلة في تناول هذه العلاجات والمنشطات الأعراض الجانبية المصاحبة لها، وحيث أن هناك أدوية يصعب استعمالها وتسبب حرجا للمريض مثل أجهزة الشفط والقيام بعمليات جراحية لتثبيت دعامات للقضيب.

ولكن مؤخرا ظهرت طريقة حديثة في علاج ضعف الانتصاب وذلك عند ضعف التروية للقضيب وذلك عبر العلاج بالموجات التصادمية وذلك عبر إخضاع المريض لستة جلسات في عيادة خاصة لطبيب مختص في علاج الضعف الحاصل وذلك مرة واحدة كل اسبوع.

تعتبر هذه الجلسات حلا مناسبا فهى غير مؤلمة بتاتا وتكون مدة كل جلسة نصف ساعة فقط، وتعمل هذه الموجات على زيادة العدد للأوعية الدموية في القضيب وبالتالي تؤدي لزيادة تدفق الدم في القضيب، وبالتالي تعمل على تحسين الانتصاب لدرجة كبيرة، ويعتبر العلاج بالموجات التصادمية علاجا طويل الأمد ويشكل فارقا الى حد كبير.

ومن الجدير ذكره أن استخدام الموجات التصادمية في العلاج تم اعتماده من قبل الجمعية البولية والذكورة الاوروبية للمسالك ” EUA “، وذلك في العام الماضي 2015م، وقد تم اعتمادها كخيار أول في العلاج لمشكلة الانتصاب.

بدأت هذه الطريقة بالأنتشار في العيادات الخاصة للإطباء في الدول الأوربية والبعض من الدول العربية، ومن المؤشرات الموجودة حاليا أن انتشار هذه الطريقة وظهورها سيستمر لوقت كبير وتنتشر لآفاق بعيدة في المراحل القادمة وهو ما سيوفر علاجا سهلا وطويل الأمد لمواجهة ضعف الانتصاب.

 

مواضيع متعلقة

اترك رداً