الخرافات العشرة لمرض انفصام الشخصية

img

لا يعرف الكثير شيئا عن مرض انفصام الشخصية سوى الصورة النمطية التي رأها إما بالتلفاز أو ما سمع عنها في الصحف والمجلات من مصطلحات وأعراض لهذا المرض، حيث يعيش بيننا الكثير ممن يعانون من هذا المرض ويؤدي بهم لآثار جانبية ومضاعفات لتناول الدواء ويعانون من العزلة الاجتماعية والخرافات من حولهم، ويصبحوا بحاجة للمساعدة وهناك العديد من الخرافات الشائعة عن الفصام وهي عشرة :

1. مرضى الانفصام يعانون من انقساما في الشخصية وهذا غير صحيح:

مصطلح الفصام هو الأنقسام وهو غير مهني، فالاشخاص المصابون بالفصام لديهم فقط شخصية واحدة كأي انسان آخر، ويصيب 1 % من أفراد الشعب من الرجال والنساء.

2. مرضى الفصام خطرون جدا على المجتمع ويشكلون خطرا على أطفالي وهذا ليس صحيحا:

يخاف المعظم من مرضى الفصام ويصيبهم النفور من مظهرهم الخارجي، ويعتبرونهم معقدون للغاية ويعملون وفق العاطفة، ولكن المصابون بالفصام يعانون من انعدام الحافز والرغبة والطاقة وتكون لغتهم ركيكة.

3. الانتحار سبب للوفاة لمرضى انفصام الشخصية. ليس صحيحا:

كثيرا مايفكر مرضى الفصام بالانتحار الا أنه ليس سبب الوفاة عندهم، ويكون السبب جزء من مضاعفات الادوية التي يتناولها المرضى وذلك مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري ومشاكل القلب.

4. يسهل التعرف على مرضى الفصام بسبب شكلهم المهمل وسلوكياتهم الغريبة. ليس صحيحا:

تعد تصرفاتهم اعتيادية كأي شخص عادي، كما ويتحدثون مثل أي شخص ويقيمون علاقات ودية مع الجميع ويعود الفضل للادوية التي يتناولوها.

5. من لا يتناول الدواء من مرضى الفصام لا يمارس حياته في المجتمع بشكل عادي. ليس صحيحا:

وهذا خاطئ حيث يتناول المرضى أدويتهم ويمارسون حياتهم بشكل طبيعي ومن شأنه تحسين أفكارهم ومظاهرهم.

6. الدمج ما بين مرض الفصام والمخدرات مدمر. صحيحا:

تؤدي المخدرات للإصابة بالفصام، ومن لا يستخدم علاج للفصام يبحث عن المخدرات كعلاج.

7. يعيشون عمرا أقل من غيرهم. صحيح:

يعيشون أعواما قليلة نظرا للأمراض التي يصابون بها نتيجة الفصام.

8. يعد هذا المرض وراثي. صحيح جزئيا:

احتمالية الاصابة تكون بسبب عامل الوراثة والبيئة.

9.يؤدي الفصام للقطع التواصل ما بين العاطفة والمنطق. صحيح:

يفصل المريض بين العاطفة والمنطق في تعامله مع أفكاره والتي تعتبر غير منطقية بالنسبة للغير.

10. تكون نسبة الانفصام العقلي عند الرجال أكبر منها عند النساء. غير صحيح:

يصيب المرض نفس الجنسين بنفس النسبة وتمثل 1 % من المجتمع بغض النظر عن الجنس.

مواضيع متعلقة

اترك رداً