ما هي العلاقة بين الصداع النصفي والاكتئاب

img

يرتبط كلا من الصداع النصفي والاكتئاب ببعضهما البعض، وقد ساهما الي حد كيبر في تخفيض جودة الحياة بشكل ملحوظ، وقد تناولت بعض الدراسات التي نشرت في مجلة Neurology، ما هي العلاقة ما بين الصداع النصفي والاكتئاب، وعملت الدراسة على تحسين نوعية وجودة الحياة للأشخاص الذين يشتكون من اصابتهم بالصداع النصفي بالمقارنة مع غالبية الناس.

وقد وجدت الدراسة أن الاشخاص الذين يعانون بشكل كبير من مرض الصداع النصفي يعانون بشكل كبير من أمراض الربو ويشكو من آلام في العظام والعضلات بالمقارنة مع من يعانوا من صداعا نصفيا، والكثير من الناس الذين لديهم أمراض مزمنة، كذلك يعاني الاشخاص من تضررهم بشكل جسدي نتيجة الصداع النصفي وكذلك الامر بالنسبة للضرر النفسي والاجتماعي.

وفي الدراسة الثانية تم إجراء مقابلات من قبل باحثون على 389 شخص يعانون من الصداع النصفي وأيضا تم إجراء البحث على 379، ممن لا يعانون من إصابتهم بالصداع النصفي، وتبين هنا أن الاشخاص الذين يعانوا من صداعا نصفيا حصلوا على علامات أقل في الاختبارات التي تحدثت عن جودة الحياة النفسية والجسدية، وقد ظهرت علاقة ما بين الأصابة بالصداع النصفي والاكتئاب.

وهذا كله على الرغم من كون الصداع النصفي والاكتئاب يرتبطوا ببعضهم البعض، الا أن هذين المرضين عملا بشكل مستمر على تخفيض جودة الحياة.

ومما يتضح من ذلك كله أنه في حال وجود مرض واحد من هؤلاء فيجب الفحص والتاكد من المرض الآخر، أما اذا وجد الاثنين معا فيجب علينا أن نقوم بمعالجة كل مرض على حدة، وهذا كله خلافا للدراسات التي قامت باستخدام مجموعات كانت تقوم بتشخيص اصابة الافراد فيها بالصداع النصفي، والتي تم نقلها لمراكز العلاج.

في هاتين الدراستين تم استخدام مجموعات من كافة السكان، والتي تعاني من صداع بشكل خفيف، ولا تتوجه بسببه للطبيب، ويمكن أخذ صورة أوضح عن مرض الصداع وتأثيره على الحياة وجودتها بالنسبة للأسخاص المصابون به.

وفي الختام فإن الكثير من الأشخاص المصابون بمرض الصداع النصفي لا يذهبون للطبيب لإجراء الفحوصات، والكثير ممن يتم فحصهم من قبل الطبيب لا يتم توجيههم لطبيب مختص في علاج الصداع.

مواضيع متعلقة

اترك رداً