هذه العلامات تؤكد أنك تحتاج زيارة الطبيب النفسي

img

جميع التطورات التي نشهدها ونعيشها اليوم أدت لتفشي الأضطرابات النفسية مما جعل هناك حاجة لزيارة الطبيب النفسي ، ولأننا انغمسنا بالتكنولوجيا بشكل كبير وفي كل التفاصيل، وأدت لتفشي الأمراض النفسية المختلفة فينا، والأسوء من المرض النفسي هو التأهر في اكتشافه واعتراف المريض به ومن ثم المماطلة في عملية العلاج.

ما هي العلامات التي توضح أن هذا الشخص أو ذاك يعاني من اضطرابا نفسيا وينبغي عليه زيارة الطبيب النفسي بشكل سريع حتى لا تتراكم الأعراض وليتلقي العلاج بالشكل المناسب في وقت قريب وهذه العلامات هي:

  • سوء المزاج والكآبة المستمرة:

يصيب الأكتئاب 1 % من العالم وله عدة أعراض وهو من نتائج سوء المزاج، ويقول البعض أنه ناتج عن صراعات الحياة ومتاعبها، ولكنه ليس بالأمر الصحيح، حيث هناك الكثير من الأشخاص الذين يتعرضون لضغوط الحياة ولكن لا تظهر عليهم آثار الكآبة في حياتهم.

  • النوم بشكل مفرط:

يسبب النوم بشكل زائد عن حده مشاكل عضوية وارهاق للجسد، ولكنه قد يكون هربا من واقع أليم يعيشه الشخص ويخفق في كل جوانبه الحياتية.

  • الأفراط في تناول الطعام:

يتم اتباع بعض الاساليب للتعويض النفسي وذلك لتنشيط بعض المراكز في المخ، وذلك مثل لوم النفس والشعور بالندم  ويكون هذا كله بسبب الاكتئاب، ويعد الافراط في الأكل من أعراض الأمراض النفسية.

وتعد هذه الحالة خطرة ولا يجب السكوت عليها لذا قم باستشارة طبيب مختص ليتعامل مع الامر بشكل سليم.

  • الارق الشديد:

المعاناة من صعوبات النوم من علامات الحاجة لزيارة الطبيب حيث يدل ذلك على الخوف والقلق الشديدين حيث يستهلك الجسم قواه ويستنفذها في الصراعات من حوله، وعندما يخلد للنوم تأتي اليه أحلام وكوابيس مخيفة تجعله يستيقظ فزعا وتؤرق نومه، وهذه الحالة لا يجب أن نسكت عليها وينبغي الذهاب بسرعة للطبيب والا ستؤدي هذه المشاكل لفقدانك للحياة.

  • الوحدة والانطوائية:

بعض الناس يميل للهدوء والابتعاد عن الآخرين خصوصا في الاماكن العامة، ولا يتفاعل مع الاصدقاء وزملاء العمل، ولكن بعض الناس يبقون داخل منازلهم ولا يغادرونها سوى للضرورة القصوى، ولا يظهر بالاماكن العامة ويقاوم أي شئ يدعوه للخروج، ولا يذهب للمناسبات والأفراح وأعياد الميلاد ولا يقدم واجب العزاء وغيرها.

تعد هذه الاعراض من أعراض الاكتئاب التي لا يجب السكوت عليها وتأتي بعد الصدمات والاخفاقات في الحياة وبعد خيبات الأمل المستمرة.

مواضيع متعلقة

اترك رداً