الضغط النفسي يؤدي للإنفجار

img

يتعرض كل إنسان في حياته لضغوط كبيرة وقد تشتد ومن المعروف حقيقة وعلما أن الضغط يولد الأنفجار، لذا يبنغي علينا التوازن في كل أمر في الغضب وفي الرضا، وكذلك الأمر بالنسبة لجميع شوؤن حياتك، فاذا اختل هذا التوازن عن الحد المسموح به فإنه يؤدي لأمرا سلبيا بكل تأكيد.

حينما خلق الله عزوجل البشرية خلقها بطاقة محدودة فكل إنسان له قدرة محددة على تحمل المشاق والمتاعب في الحياة، ومنحه قدرات محدودة كذلك في العلم والسمع والبصر والقوة والتفكير وغير ذلك.

على سبيل المثال عندما يقوم الأب بضرب ابنه في كل وقت لتقصيره في دروسه، ويستعمل أساليب قاسية في التعامل معه كالضرب والشتم أمام الآخرين فكل هذه الضغوط تؤدي في النهاية لردة فعل سلبية، فتجد أن الأبن يرفض الذهاب للمدرسة، ويهرب من المنزل، ويتعلم تعاطي المخدرات، والكثير من التصرفات السلبية التي يقوم بها والتي من المؤكد أنها ستؤول في النهاية لتدمير مستقبل الطفل، لذا فهذه الضغوط تولد الأنفجار، حيث كان من الأفضل للأب الحديث من ابنه ونصحه والتقرب اليه وجعله صديقا له بدلا من القسوة معه.

ما هي أنواع الضغوط النفسية ؟

  • ضغوط شائعة: وهي التي تكون بشكل يومي كضغوط الدراسة وتذهب من تلقاء نفسها دون تدخل من الغير مثل ضغوط الدراسة والعمل.
  • ضغوط متراكمة: وهي الضغوط التي يمر بها الأنسان وتتحكم به وتسيطر عليه لفترة طويلة، وتسبب له أمراض نفسية خطيرة.
  • ضغطوط شديد وصدمات: وهي الضغوط التي تصيب الشخص بعد تعرضه لحوادث خطيرة وفجائية كالاغتصاب، والسرقة، ووفاة أحد الأقرباء.

ما هي آثار الضغوط النفسية ؟

  • يترك في نفس الشخص نوعا من الحقد والعنف والنقمة على المجيتمع وينظر له بشكل تشاؤمي.
  • يؤدي للأنعزال عن أفراد المجتمع.
  • يؤدي تراكم الضغوط للعديد من الأمراض مثل الصداع النصفي، وتسبب تصلب الشرايين.
  • يؤدي لتثبيط عملية الأنتاج  والأبداع عند الشخص ويقلل من عزيمتهم في الحياة.

مواضيع متعلقة

اترك رداً