كيفية التخلص من وسواس الموت

img

نؤمن جميعا أن حياتنا الدنيا فانية وأن النهاية هي الموت وبعد الموت إما جنة أو نار، ويتعرض البعض منا الى وسواس الموت ، وقد أمر الله تعالى أن يكون الموت رادعا لأنفسنا حتى لا ننسى طاعته وننسى يوم الحساب، بسبب الدنيا وملذاتها الفانية.

فهذا سيدنا عمر بن الخطاب قام بإرتداء خاتما مكتوب عليه كفى بالموت واعظا، والسبب في ذلك تذكر الموت في كل حين، وينبغي على الانسان المسلم أن يبقى مستعدا للنهاية حيث لن ينفعه شيء سوى عمله الصالح، ولا يوجد فرصة أخرى للعودة للقيام بأي عمل آخر.

وقد يصاب الأنسان بالوساوس مثل وسواس الموت، ويمنعه هذا الوسواس من العمل والتركيز ويسبب له الكآبة وانعدام الأنسجام في الحياة والتي لا فائدة منها، ويعد هذا الوسواس نوعا من الابتلاء الذي يبتلي به الله عباده الصالحين ليعرف مدى قوة ايمانهم به عزوجل.

طرق للتخلص من هذا الوسواس:

  • الإيمان بالله عزوجل ايمانا يقينا بأنه وحده المحي والمميت، والصبر على كافة الابتلاءات في الحياة الدنيا.
  • الالتزام بأوامر الله عزوجل والتوقف عن ارتكاب المحرمات والمعاصي، من أجل ابتعاد الشيطان عن المصاب بالوسواس.
  • قم بأداء الصلاة في وقتها بكل اخلاص ولا تجعل الشيطان يوسوس لك في صلاتك فهي نجاتك.
  • داوم على الاعمال الصالحة لأنها تقربك من الله وتطهر نفسك.
  • داوم على أذكار الصباح والمساء واقرأ المعوذات وأذكار النوم وغيرها من الأذكار الآخرى.
  • احرص على النوم على طهارة.
  • استمع للرقية الشرعية، واذهب لمقرئ ليقرأ على راس المصاب القرآن.
  • احرص على الاستماع دوما للرقية في البيت وأثناء النوم باستخدام الكاسيت.
  • ادعوا الله تعالي أن يخفف عنك الأبتلاءات والمصائب.
  • قم بمواجهة الأفكار التي تصيبك حول الموت وغيرها من الأمور بقراءة الكتب حولها والتثقف بها.
  • لا تجلس وحيدا فالوحدة تزيد من الوساوس التي تصيب العقل، واختلط بالناس.
  • في حال استمرار الوسواس وكان قهريا يفضل مراجعة الطبيب النفسي في هذه الحالة للعلاج بشكل تمام ومعرفة الحالة وتشخيصها وصولا للشفاء التام بإذن الله.

مواضيع متعلقة

اترك رداً