الكشف على مشاكل السمع والنطق عند الأطفال

img

يوجد الكثير من الأطفال الذين يعانون من مشاكل في السمع والنطق ولكن ما هي طرق الكشف عن هذه المشاكل، حيث أنها تختلف من عائلة لآخرى وحسب الفئة العمرية ونأتي للتوضيح:

طرق معرفة معاناة الطفل من مشاكل في السمع والنطق في الأعمار التالية:

عمر الطفل سنتان:

  • يفهم ما يقال له ولا يحاول الكلام لكنه نشيط وغير مريض، ويتواصل مع غيره بدون كلام.
  • هذا الطفل يكون التطور اللغوي عنده بطئ، ويكتسب مهارات حركية بسرعة أكبر من الكلام.
  • لا يحتاج للكلام لأنه يتواصل مع غيره بالحركات.
  • لجلعه يتحدث قم بقراءة القصص له بشكل منفرد وتحدث معه.

عمر الطفل سنتان ونصف:

  • ينطق بعض الكلمات وتفهم بصعوبة، ولا يقوم بإتباع التعليمات الصوتية الموجهة له.
  • يحتاج الطفل لتقييم حاسة السمع لديه.

في حالة عدم إجابة الطفل على الصوت الا عندما ينظر إليك:

  • لديه مشكلة سمعية ويحتاج زيارة الطبيب وخصوصا طبيب الأذن وإجراء تخطيط للسمع عنده.

طفل في عمر ما قبل المدرسة ويخطئ في بعض الكلمات:

  • لديه تأخر بسيط خصوصا اذا كان يتلكأ وينطق بتردد.
  • هو الان في طريقة لإكتساب المهارات اللغوية.

طفل عمره 3 – 4 اعوام ويستعمل ألفاظ مثل الرضع:

  • لديه تطور بشكل طبيعي ولكن بطئ.
  • كلمه بوضوح ليشد انتباهه لمحدثه.

طفل في عمر الدراسة ويخطئ عند اللفظ، ويتلعثم ويعاني من التأتأة:

  • بحاجة للذهاب لإخصائي نطق.

في حالة كون الطفل في عمر المدرسة وينطق كلمات فاحشة بصوت عال:

  • احتمالية معاناة هذا الطفل من متلازمة توريت، ويجب القيام بإعادة تقييمه.

طفل عمره من 2 – 5 أعوام  ويتجنب التواصل بالعين والكلام:

  • لأنه يسبح في عالمه الخاص، وفقد مهاراته السابقة التي كان يتقنها.
  • هذا الطفل يعاني من التوحد.

طفل عنده تأخير في اللغة والحركة:

  • من الممكن أن يكون مصابا بتأخر التطور الدماغي ويجب إعادة تقييمه.

مسؤولية الوالدين عند الشك أن طفلهم يعاني من مشاكل في النطق والسمع:

  • يجب القيام بمراجعة طبيب الأطفال، والتركيز على فحص الأذن والسمع.
  • قد يقوم الطبيب بإجراء تخطيط للسمع عند الطفل.
  • في حالة اعتقاد الوالدين بأنه سمع الطفل طبيعي هناك بعض الحالات لا تكتشف إلا بالتخطيط.

أهم النصائح لجعل طفلك يتكلم بشكل مبكر وسليم:

  • قومي بالتحدث مع طفلك كأنه شخص كبير، ولا تستخدمي لغة الأطفال معه.
  • لا تجبريه على التحدث ولكن اجعليه يتحدث لوحده عبر قراءة القصص له.
  • اجعليه يتحدث ولا تقاطعيه وإن أخطأ.
  • لا تقويم بالمبالغة في تصليح أخطاؤه اللغوية أثناء حديثه.

مواضيع متعلقة

اترك رداً