أعراض الوحام وطرق تقليل حدتها في الحمل

img

في وقت الحمل للمرأة وخصوصا في أول مرة تحمل فيها، تعاني من أعراض الوحام وتتخلل هذه المرحلة العديد من الصعوبات والمعاناة النفسية والصحية والعصبية، ولا تنتهي منها المرأة الا بعد الولادة وخروج الجنين من رحم أمه ليبدأ حياته الجديدة.

تزداد معاناة المرأة من الوحام خصوصا في الأشهر الأربعة الأولى وتعاني الكثير، وتحدث الكثير من التغيرات في جسمها، وتعاني من التقيؤ المستمر والمفرط وكذلك من التعب والإعياء وقد تعاني أيضا من الحساسية في كامل أعضاء جسمها، ومن المهم ذكره أن أعراض الحمل تبدأ فور انقطاع الدورة الشهرية، وهو من دلائل وجود حمل عند المرأة.

تبدأ بعد هذه الفترة شعور المرأة بأعراضه مثل التقيؤ والغثيان وخصوصا في فترة الصباح وعند النهوض من النوم، ويختلف الأمر بين النساء فقد يحدث تضخم في الثديين لديها وتشعر بالتعب والرغبة المستمرة في النوم لمدة طويلة.

مما قد تشعر به المرأة الحامل خصوصا في الثديين هي الحكة والتنميل عند حلمات الثدي، وزيادة معدل زيارة الحمام للتبول، ورغم ذلك تكون كمية البول قليلة، ولا تتشابه الاعراض لدى كل النساء ولكنها تختلف من امرأة لأخرى، ولكن الأمر المشابه عند جميع النساء هو التقيؤ.

لكن كيف يمكن التخفيف من أعراض الوحام خلال فترة الحمل عند النساء؟

أول طريقة/ إشغال النفس بعيدا عن التفكير الدائم بانك حامل:

  • يجب تجنب التفكير بأنك حامل، وذلك من خلال الذهاب للتنزه وزيارة أصدقائك وحتى ممارسة الرياضة.
  • فكري بأي أمر آخر غير الحمل فهذا يخفف من أعراضه.

الطريقة الثانية/ لا تفكري بأعراض الحمل وماهيتها:

  • تجنبي التفكير بالتقيؤ الملازم للحمل والذي يصيب الحوامل.
  • هذا من شأنه أن يصيبك أنت عند التفكير في ذلك.

الطريقة الثالثة/ البقاء في السرير لعلاج مشكلة التقيؤ:

  • من المهم البقاء في السرير لمدة ما وذلك حتى تتمكني من التخلص من التقيؤ بالبقاء متمددة لربع ساعة بعد الإفطار.
  • يساعد هذا أيضا في عدم تشنج العضلات التي تخص معدتك وبالتالي تجنب حدوث القيء.

الطريقة الرابعة/ الابتعاد عن الأطعمة الدهنية:

  • من المهم التأكد من عدم تناول الدهون في وجبة الإفطار.
  • يمكن أن تتناولين الحليب مع العسل، أو الكورن فلكس مصحوبا بالفواكه.

الطريقة الرابعة/ تناول وجبات خفيفة خلال النهار:

  • من المهم ذلك حتى تبقي المعدة في حالة عمل وانشغال وبالتالي تجنب التقيؤ والشعور بالغثيان.
  • احرصي على أن تكون الوجبات خفيفة وقليلة السعرات الحرارية حتى لا تؤذي الجنين.

مواضيع متعلقة

اترك رداً