كسل الغدة الدرقية وتأثيره على الحمل وطرق علاجه

img

يعرف كسل الغدة الدرقية بأنه مرض يصيب الغدة وتصبح غير قادرة بعد ذلك على إفراز الهرمون المسوؤل عن تنظيم عملية التمثيل الغذائي في جسم الأنسان، وهذا يؤثر سلبا على صحة الأنسان النفسية والعضوية.

ما هي أهم أعراض كسل الغدة الدرقية؟

  • زيادة الوزن بشكل مفاجئ والسمنة بشكل عام.
  • الشعور بالكسل والخمول بشكل مستمر والرغبة في النوم دوما.
  • حدوث تورم في الرقبة واللسان والقدمين والوجه.
  • ضعف القدرة الجنسية، وحدوث خلل في الدورة الشهرية.
  • جفاف الجلد واصابته بالتنميل.
  • ظهور افرازات من الثدي.
  • حدوث خفقان في القلب، وضعف عضلات الجسم.
  • تغير صوت المريض، الشعور بإمساك مزمن.
  • بطئ حركة المريض.
  • احتمالية الإصابة بعقم أولي خصوصا لمن لم تنجب من قبل، أو الاصابة بعقم ثانوي لمن سبق لها الأنجاب قبل الأصابة.
  • التأخر في البلوغ عند الأطفال وعند البالغين يحدث عدم إنتظام في الدورة الشهرية.

ما هي أسبال الأصابة بكسل الغدة الدرقية؟

  • الأصابة بالتهابات في الغدة الدرقية.
  • تدخل العوامل الوراثية.
  • التهاب بشكل مؤقت نتيجة عملة الولادة السابقة.
  • النقص في مادة اليود من الجسم.
  • الأصابة بمرض هاشيموتو وهو من أسباب الكسل في الغدة.

ما هي طرق العلاج الفعالة؟

أولا/  يجب الحديث عن طرق الوقاية من الإصابة بهذا المرض ألا وهي:

  • تناول طعام الإفطار، وتقسيمه لوجبات صغيرة.
  • التقليل من الفواكه والحلويات والدهون والمكسرات والمقالي.
  • التركيز على البقوليات والخضار والأسماك ومنتجات الألبان خالية الدسم.
  • ممارسة رياضة المشي بشكل يومي.
  • تناول الماء بشكل كبير.

بعض الخلطات وهي:

  • خلط ملعقة صغيرة من القسط الهندي وملعقة من زيت الزيتون وملعقة كبيرة من عسل السدر تناول ملعقة كبير بمعدل 3 مرات يوميا.
  • غلي البردقوش الاخضر مع الشاي الأخضر وتتم تغطيته وذلك لتجنب فقدان الزيوت الطيارة وشرب كأس يوميا.
  • يتم عمل سلطة مكونة من الجرجير، والفجل الأحمر، والكرفس، وبذور الكتان المجروشة، وتناولها.
  • تناول النعناع والليمون والأناناس بشكل كبير.
  • غلي الشاي الأخضر والقرفة والزنجبيل وذلك لاحتراق السعرات الحرارية التي تؤدي للسمنة ونضيف اليهم العسل.

العلاج:

يتم وصف هرمون الثايروكسين والذي يكون عبارة عن حبوب مركزة بقوة مختلفة ويتم أخذه على معدة صباحا قبل تناول الطعام.

يتم اخذ الجرعة بمعدل 25 ميكروجرام بشكل ابتدائي، وتبقي النسبة في زيادة حتى نصل للجرع المطلوبة التي تساهم في ضبط نسبة هرمونات الغدة الدرقية.

ماذا أفعل اذا لم ينجح هرمون الثايروكسين في علاجي؟

يجب البحث عن الاسباب الأخرى حيث أن هناك هرمونات أخرى مسؤولة عن التبويض وعن الدورة الشهرية، ويجب التأكد منها والتعامل معها في نفس التوقيت والأمر بحاجة للصبر للوصول للنتيجة المطلوبة.

هذه هي التحاليل المطلوبة:

  • ESTROGEN
  • TSH-FREET4-FSH-LH
  • LH  PROLACTIN
  • FSH  TESTOSTERONE
  • ثم اجراء الفحص لهرمون PROGESTERONE  وذلك في يوم 21 من بداية الدورة الشهرة.
  • من المهم عمل السونار على المبايض وخصوصا في فترة منتصف الدورة الشهرية وفي أيام التبويض.
  • متابعة الحالة مع طبيبة مختصة في هذا المجال.

أما في حالة السمنة والوزن الزائد فيجب إعادة هرمون الأنسولين للعمل جنبا الى جنب مع الخلايا وذلك لتنظيم السكر، ويؤدي ذلك لتنظيم هرمون الذكورة وينمع نمو الشعر الزائد وكذلك حب الشباب.

ينصح خلال تناول علاج كسل الغدة الدرقية تناول حبوب الفوليك أسيد بمعدل 1 ملغ بشكل يوميا، مصحوبا بنوع من الفيتامينات مثل (رويال جيلي) وهي كبسولة بشكل يومي، وتناول الأطعمة والتغذية الجيدة.

العديد من الأطعمة تحسن عملية التبويض وتعالجها وذلك مثل:

  • الإكثار من مشروب شاي البردقوش.
  • الإكثار من مشروب الميرمية وحليب الصويا أيضا.
  • تناول تلبينة الشعير المطحون مع الحليب.
  • الإكثار من الخضروات والفواكه أيضا.

وفي النهاية الصبر مهم ونتمني أن تحققي آمالك في الأنجاب.

مواضيع متعلقة

اترك رداً