أخطاء يفعلها المتزوجين تسبب تأخير الحمل

img

إن العديد من التصرفات والأفعال تسبب تأخير الحمل ومن بينها ما يقوم به الزوجين ويرتكبان بعض الأخطاء سعيا منهم للإنجاب ولكن الأمر لا يفلح بالنسبة لهم وذلك لعدة أسباب سنقوم بذكرها خلال هذه المقالة.

ما هي الأخطاء التي يفعلها الزوجين والتي تسبب تأخير الحمل؟

أولا/ قلة أيام المعاشرة الزوجية بين الزوجين:

  • ينصح الأصدقاء بعضهم البعض وذلك للقدرة على الإنجاب هو التركيز على أيام التبويض لدى المرأة.
  • أيضا من النصائح الأخرى المقدمة هي ممارسة الجنس كل يومين وذلك لتمكين الزوج من إنتاج حيوانات منوية جديدة.
  • هذا الكلام صحيح في معناه ولكنه يقلل فرصة حدوث الحمل التي يرغب بها الزوجين معا.
  • من الممكن حساب أيام التبويض بشكل خاطئ، وصحيح أنها هي أفضل أيام لحدوث الإنجاب وهي أيام الثاني والثالث والرابع عشر من أول يوم من تاريخ بداية الدورة الشهرية عند المرأة.
  • لذلك ينصح الخبراء وذو العلاقة بضرورة تكرار المحاولة في الممارسة وأن يركز الزوجان على أيام التبويض.

أسباب صحية قد تؤدي لتأخر حدوث الحمل

ثانيا/ زيادة عدد مرات اللقاء الجنسي:

  • المقصود بذلك الزيادة بشكل كبير وملح في العلاقة الزوجية وذلك لإنجاب الطفل وهو الامر الذي قد يصادف يوما من هذه الأيام.
  • يجب العلم أن عدد مرات التي يقوم بها الزوج بالقذف لا تؤثر على خصوبته.

ثالثا/ التزام وضعية واحدة للإنجاب:

  • من المعلومات المنتشرة بين الأزواج وهي معلومات مغلوطة أن الوضع التقليدي هو أنسب وضع لحدوث الحمل.
  • أيضا قيام الزوجة برفع الساقين لأعلى لمدة من الوقت وذلك حتى تثبت الحيوانات المنوية هي معلومات غير صحيحة.
  • فالصحيح هو لا يهم من في الأعلى سواء الرجل أم زوجته فكلا الوضعيات تؤدي لنتيجة واحدة، حيث أنه عند قذف الحيوانات المنوية، تتوجه هذه الحيوانات باتجاه الطبقة المخاطية التابعة لجدار المهبل.
  • بعد ذلك تكمل طريقها لأعلى البويضة وذلك استعداد للتخصيب.
  • ليس مهما الالتزام بأي وضعية على الإطلاق.

رابعا/ ظن الأغلبية أن الزوجة هي سبب تأخير الحمل:

  • هذا الظن سيء وهو ليس صحيح دوما، فقد يكون سبب تأخير الحمل نابعا من الطرفين.
  • يرفض الذكور دوما فكرة أنهم المسؤولون عن تأخير الحمل، وهذا أمر يمتد لمجتمعات وثقافات مختلفة.

مواضيع متعلقة

اترك رداً