الواقي الذكري والمعتقدات الخاطئة عنه

img

هناك العديد من المعتقدات الخاطئة لدى من يستعملون الواقي الذكري حوله وذلك فيما يتعلق بمنع الحمل والحماية من الامراض المنقولة جنسيا وكذلك فيما يتعلق بالحصول على اللذة الجنسية ولذا سنوضح بعض هذه الشائعات والمعتقدات حول الواقي الذكري ونوضح صحتها.

أولا/ الاعتقاد بإن الواقي الذكري يحمي من الأمراض المنقولة جنسيا:

  • في الحقيقة إن الواقي الذكري لا يحمي من الامراض المتناقلة جنسيا وذلك نتيجة لحدوث ولوج مهبلي أو شرجي.
  • من الممكن أيضا أن تصيبنا الالتهابات بسبب الاحتكاك الجلدي حتى مع وجود الواقي الذكري.
  • خصوصا أمراض مثل مرض الزهري والقوباء وفيروس الورم الحليمي البشري.
  • يمكن للواقي أن يقلل بشكل يمكن ملاحظته من خطر انتقال العدوى.

ثانيا/ إن استعمال عدد 2 من الواقي الذكري يعطي حماية أكبر:

  • هذا أمر خاطئ وذلك للاحتكاك الحاصل بين مادتي اللاتكس التي يتكون منها الواقي ويؤدي لتمزق الواقي في النهاية.
  • لا فائدة تذكر من وضع واقيين وذلك للحرمان من المتعة الذي يحصل وكذلك قوة الرجل خلال المعاشرة الجنسية.

ثالثا/ الواقي وسيلة لمنع الحمل:

  • يعتبر وسيلة فعالة لمنع الحمل ولكن يجب أن يرافقه استعمال المرأة للولب أو تناولها حبوب لمنع الحمل.
  • ترتفع نسبة الحمل مع استعمال الواقي بالمقارنة مع النساء الصغار في السن الذين يتناولن حبوب منع الحمل.
  • وذلك بسبب إمكانية حدوث تسرب عرضي للسائل المنوي وصولا لمهبل المرأة.

رابعا/ الخوف من حدوث تمزق للواقي الذكري:

  • تعتبر مادة التلكس مادة سهلة وسريعة التعطب لذا يجب معرفة تاريخ صلاحيتها ويجب التنويه أن المواد الدهنية مثل المراهم والفازلين تعمل على إضعاف متانة الواقي وقوته.
  • إذا لزم استعمال مادة لزجة فيجب الابتعاد عنها لتفادى تمزق الواقي الذكري واستبدالها بالماء عند الضرورة.
  • في حالة كانت مدة الجماع طويلة ولم يصبح مهبل المرأة ذا رطوبة وفي حال كانت العلاقة شرجية فإن المادة اللزجة لن تصبح كافية وهذا سيودي لارتفاع حرارة اللاتكس وبالتالي سوف تتمزق.

خامسا/ لذة الجماع والواقي الذكري لا ينسجمان:

  • تطورت صناعة الواقي في الوقت الحالي وأصبحت أقرب للأحاسيس الجنسية لدى الجنسين.
  • يوجد العديد من النماذج المضلعة والمرصع والمعطرة ومنها من يلمع في الظلام ويعمل على تأخير القذف أيضا.
  • إن الواقي في الوقت الحالي يعطيك لذة وحماية نفس الواقي الذكري القديم.

سادسا/ هل الواقي الذكري يتعلق بالرجال فقط؟:

  • هناك نوعا ولكنه غير منتشر خاص بالنساء ويكون على شكل جيب ويتكون من مادة قوية ورقيقة أيضا تدعى البوليوريثان.
  • تعمل هذه المادة على تغطية جوانب المهبل وصولا لحدود الشفرين الصغيرين.
  • تشكل حاجز أما الاحتكاكات المعدية وتعمل على منع تسرب السائل المنوي لداخل المهبل ويوضع قبل ممارسة العلاقة الحميمة.
  • يعتبر بنفس قوة وفعالية الواقي الذكري ويحمي من الامراض المنقولة جنسيا ويجنب الزوجين الحمل الغير مرغوب به.

مواضيع متعلقة

اترك رداً